كلمة عميد الكلية

كلمة عميد الكلية

an image

بسم الله الذي خلق الإنسان وعلمه البيان ..بسم الله الذي بدأ أول آيات القرآن الكريم بكلمة أقرأ والصلاة والسلام على أشرف خلق الله محمد بن عبدالله (صلى الله عليه وسلم) والذي حث على العلم والتعلم في أقواله المأثورة... "أطلبوا العلم من المهد إلى اللحد". طلب العلم فريضة على كل مسلم ومسلمة...أطلبوا العلم ولو في الصين...

والحمدلله الذي منَّ علينا بوسائل العلم والمعرفة بفعل العلوم تأكيداً لقوله تعالى (وعلم الإنسان ما لم يعلم). أيها الأحباب زوار موقع كلية الخرطوم للعلوم والتقانة أحييكم بإسمى وبإسم أسرة الكلية من إداريين وهيئة تدريس وطلابٍ.. املاً أن تجدوا في موقعنا ما يفيد من معلومات عن البرامج الدراسية المناسبة والتى تلبى تطلعات الراغبين في الإلتحاق بهذه الكلية العريقة والتى أنشئت في أوائل تسعينيات القرن المنصرم... والتى لولا بعض الملابسات والعقبات لتطورت إلى جامعة منذ سنوات عدة.. ولكن إرادة الله هى الغالبة.. ولكل أجل كتاب.. وها نحن نقترب من الأجل بعد إجازة الخطة الإستراتيجية التى بنيت على إضافة برامج جديدة تنفيذاً لمطلوبات الجامعة وبحمدالله تم التصديق النهائي لبعض البرامج وبعضها في المراحل الأخيرة للتصديق.

الكلية الآن تسير بخطى ثابتة وخطط مدروسة لتقديم البرامج الدراسية المناسبة لحاجة المجتمع ومتطلبات سوق العمل مقابل رسوم دراسية تعتبر الأقل مقارنة ببعض الجامعات والكليات الشبيهة... وأخيراً  نؤكد بأننا بالثقة المطلقة في الله وبالعزيمة القوية والنية الخالصة والتعاون والتكاتف المثمر بين العاملين سنصل بإذن الله إلى الهدف المنشود وهو تطوير الكلية إلى جامعة يشار إليها بالبنان بنهاية الخطة الإستراتيجية 2015/2019.

وفي الختام لا بد من الإشادة بالرعيل الأول من مؤسسي هذه الكلية والذين بذلوا الجهد والمال وضحوا بالكثير لقيام هذه الكلية والتى أصبحت من لاشئ إلى ما هى الآن.

كما نشيد بكل الإدارات المتعاقبة والعاملين بمختلف مواقعهم والذين لولا جهدهم وبذلهم لما وصلنا لهذه المرحلة.

" وقل أعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون"

والله الموفق،،


عميد كلية الخرطوم للعلوم والتقانة

بروف الطاهر الفادني