المكتبة العامة :

نشأة المكتبة :-

تمثل المكتبه الجامعيه موقع القلب من الكلية, ذلك لانها تسهم اسهاماً ايجابياً في تحقيق الأهداف الجامعية في التدريس والبحث العلمي. وتعتبر المكتبات واحدة من المعايير الاساسية في تقويم الجامعات في هذا العصر, والاعتراف بها علي المستويات الاكاديمية والوطنية والدولية.
تزامنت بداية المكتبة مع نشأت الكلية عام 1993 م. واستمرت عملية التطوير في المكتبة عبر حقب مختلفة حسب رؤية الادارات التي تعاقبت علي الكلية لتصبح معلم بارز من معالم الكلية . وقد شهدت المكتبة خلال تلك الفترة من تاريخها نمواً مطرداً في مجموعاتها. وهكذا ظهرت مكتبة كلية الخرطوم للعلوم والتقانة إلى حيز الوجود بهدف إتاحة الوصول لأوعية المعرفة و مصادر المعلومات و مساندة المساقات المطروحة بالجامعة وحاجات البحث العلمي لأعضاء هيئة التدريس و طلبة الجامعة إلى جانب تقديم المعرفة و المعلومات لطلبة بعض الجامعات الاخرى .